مشاريعنا قياسية لأجل قطر المستقبل



تعكس مشاريعنا التنموية وخططها التنفيذية، وخاصة منها المنضوية في إطار خطة التنمية الوطنية الثانية 2017 – 2022 رؤية طموحة لبناء قطرالمستقبل، وهي الرؤية التي يتم تجسيدها على أرض الواقع يوميا بناء على التوجيهات الحكيمة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، والاشراف المباشر من معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني، رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية.
هذه الرؤية المتميزة لقطر المستقبل سيكون لها مابعدها، فبفضلها ستنتقل قطر إلى مرحلة جديدة من بناء الانسان، والاقتصاد المتنوع، والدخل المرتفع، والشراكات العالمية القائمة على المصالح المتبادلة، وهي باختصار رؤية متكاملة لبناء قطر المزدهرة باقتصادها ومواردها ومجتمعها المتقدم المزدهر.
مشاريع شركة سكك الحديد القطرية (الريل) التي قام معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية، صباح أمس بزيارة تفقدية لمحطة منطقتها الاقتصادية التابعة لمشروع مترو الدوحة، هي إحدى ركائز هذه الرؤية، التي سترسي القواعد الأساسية لمجتمع متصل ومترابط، كما تمثل عصب نظام النقل العام المتكامل الداعم لرؤية قطر الوطنية 2030.
مستوى الإنجاز الذي حققه هذا المشروع، والذي بلغ حتى الآن حوالي 73% لمشروع مترو الدوحة و69% لمشروع ترام لوسيل، كماهو حال باقي مشاريعنا المتعلقة بمونديال 2022 يؤكد أن مشاريعنا الوطنية تسير على مسارها الصحيح وفقا للجدول الزمني لابل إن كثيرا منها بات يسير بوتيرة قياسية منذ الحصار وأصبح ينجز قبل موعده المحدد في اطار الالتزام برؤيتنا الوطنية لبناء قطر المستقبل.