تخطي التنقل

هندسة جامعة قطر الأول في مسابقة “دل إي إم سي” لمشاريع التخرج “تصوُّرات المستقبل”

هندسة جامعة قطر الأول في مسابقة “دل إي إم سي” لمشاريع التخرج “تصوُّرات المستقبل”

فازت جامعة قطر في المركز الأول في مسابقة “تصوُّرات المستقبل” بعد عملية مراجعة صارمة أجراها 25 أستاذاً من جامعات رائدة حول العالم من خارج منطقة الشرق الأوسط وتركيا وإفريقيا، لضمان التقييم العادل لجميع المشاريع المقدمة، وذلك من خلال معايير شملت فكرة المشروع والتنفيذ والعرض التقديمي من قبل خبراء مختصين من “دل تكنولوجيز”.

وهي مسابقة سنوية تتنافس فيها مشاريع تخرّج جامعية في منطقة الشرق الأوسط وتركيا وإفريقيا. وكان الفريق الفائز من قسم هندسة وعلوم الحاسب الآلي بجامعة قطر. وشهدت المسابقة في عامها الثالث نمواً ملحوظاً عن الدورات السابقة، بأكثر من 329 مشروعاً يقدمها أكثر من 1,450 طالباً جامعياً، يمثلون أكثر من 70 جامعة في 18 بلداً في المنطقة.

وتهدف مسابقة “تصورات المستقبل” في دورتها الثالثة، التي تقام برعاية المركز المصري للتميّز، إلى تقديم الإلهام والدعم للابتكارات التقنية التي تتمّ في أوساط الشباب من أبناء المنطقة. وتتيح المسابقة السنوية الفرصة أمام الطلبة لاقتراح حلول إبداعية تتصدّى للتحديات الحضرية بالتقنيات المتقدمة، انسجاماً مع أهداف برنامج “إرث الخير 2020” من “دل”، الرامي إلى تطبيق خبرات “دل إي إم سي” وتقنياتها من أجل إحراز التقدم البشري في المجتمعات المحتاجة.

ومنح مشروع التخرّج “تمتين المصادقة ببصمة الإصبع”، الذي يعالج مسألة الأمن من المخاطر المحدقة باستخدام تقنية SGX Enclave من “إنتل”، جامعة قطر المركز الأول لتتصدّر مجموعة تضم 31 مشروعاً مختاراً من تسعة بلدان في منطقة الشرق الأوسط وتركيا وإفريقيا. وطوّر الفريق الفائز نظاماً آمناً لتحديد الهوية باستخدام بصمة الإصبع كمثال على القياسات الحيوية المعروفة بالـ “بيومترية”، بهدف حماية البيانات الشخصية الحساسة. ويتميّز المشروع عن غيره بفضل استخدامه للتقنية المبتكرة، بما في ذلك إضافات برمجية للحماية لإنشاء منطقة محمية للتنفيذ في الذاكرة تسمى “المنطقة الجيبية”، ما يسمح بحماية البيانات حتى لو تم اختراق الجهاز أو نظام التشغيل.