تخطي التنقل

الصندوق القطري يمول 11 مشروعاً لجامعة تكساس

الصندوق القطري يمول 11 مشروعاً لجامعة تكساس

حصلت جامعة تكساس إي أند أم في قطر على منح لـ 11 مشروعًا من الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي (QNRF) ضمن الدورة الحادية عشرة لبرنامج الأولويات الوطنية للبحث العلمي، وتم اختيار مكتب البحوث في الجامعة كأفضل مكتب بحوث لهذا العام.

وقال الدكتور حسن بزي، العميد المشارك لشؤون الأبحاث وأستاذ الكيمياء، “تفخر جامعة تكساس إي أند أم في قطر بأن تكون شريكة في تطوير دولة قطر من خلال الأبحاث التي لها تأثير حقيقي. فالأبحاث في صميم رسالتنا ومهمتنا. ويعمل أعضاء هيئة التدريس والمحققون الرئيسيون في الجامعة على ابتكار أنشطة بحثية تتصدى للأركان الاستراتيجية للصندوق القطري لرعاية البحث العلمي وتدفع عجلة التقدم في قطر والمنطقة. وأن يتم تقدير كل هذا العمل الشاق والدؤوب لأمر مرضٍ للغاية. فهو يظهر تفاني أعضاء هيئة التدريس ومبادرات بحثية تتوافق مع أولويات دولة قطر وتوفر حلولاً طويلة الأجل لاقتصاد سريع التنويع “.

وقالت سينثيا ريتشموند، المديرة المساعدة لمكتب البحوث: “إن مكتب البحوث في جامعة تكساس إي أند أم في قطر دقيق وفعّال في فحص المقترحات، والالتزام بالمواعيد النهائية ومعايير الامتثال. وحصلنا على الجائزة بفضل جهود فريقنا المتميزة ومهاراتهم الفريدة في التواصل”.

وبرنامج الأولويات الوطنية للبحث العلمي هو برنامج التمويل الرئيسي للصندوق القطري لرعاية البحث العلمي والوسيلة الأساسية التي يقوم من خلالها الصندوق بدعم البحوث العلمية التي تعالج وتلبي احتياجات قطر. وقام الصندوق باختيار 77 مقترحًا من أصل 284 تم تقديمها للحصول على التمويل. وقدمت جامعة تكساس إي أند أم في قطر 40 مقترحًا لتحقيق معدل نجاح يبلغ 28 بالمائة.

وقد حصل برنامج الهندسة الميكانيكية وبرنامج العلوم في جامعة تكساس إي أند أم في قطر على منح لأربعة مقترحات لكل منهما، بينما حصل برنامج هندسة البترول على منح لثلاثة مقترحات. وتتناول مشاريع البحث تحديات فعلية تنطبق مباشرة على دولة قطر. ويقود عدد من الباحثين الرئيسيين المشاريع التي حصلت على منح.

مثبتات أسفلتية للطرق

تعمل الدكتورة إيلاريا ميناباس، وهي عالمة أبحاث مساعدة، على تصميم بوليمرات منتجة محليًا ومعاد تدويرها كمثبتات أسفلتية ليتم استخدامها على الطرق في قطر. وتشمل المزايا توفير المال، والحد من الانبعاثات، والحد من النفايات والتلوث البيئي، وتعزيز الاقتصاد المحلي والحد من ازدحام الميناء.

لواصق لتقليل استخدام الكهرباء بالمباني

يعمل الدكتور محمد الهاشمي، وهو أستاذ مشارك في برنامج العلوم، على تطوير لواصق تظليل توضع على نوافذ المباني وتتكيف مع درجة الحرارة الخارجية لتعدّل الضوء والحرارة. أما النتيجة فتنعكس في التراجع الهائل على مستوى استهلاك الطاقة في المباني في قطر بسبب تكاليف التدفئة والتبريد والإضاءة، وكذلك في تعزيز راحة ورفاهية سكان المبنى.

 فحص الأجواء المشبعة بالأوكسجين

حصل الدكتور بلال منصور، الأستاذ المشارك في برنامج الهندسة الميكانيكية، على منحة لتنفيذ وسائل اختبار متقدمة لفحص الأجواء المشبعة بالأوكسجين مثل تلك الموجودة في وحدة فصل الهواء (ASU) في مشروع اللؤلؤة Pearl GTL ، وهو أكبر محطة في العالم لتحويل الغاز إلى سوائل. فالتشغيل الآمن والخالي من المخاطر لوحدة فصل الهواء له أهمية استراتيجية لدولة قطر.

ويتعاون الدكتور ألبرتوس ريتنانتو ، أستاذ الممارسة في برنامج هندسة البترول، مع شركة أوكسيدنتال بتروليوم في قطر لنمذجة التحفيز الزلزالي للخزانات كوسيلة للاستخراج المحسن للنفط، بحيث يمكن تحسين التقنيات المطبقة في هذا المجال.